هلا قطـــر

متوفر فيه جميع الأشياء
 
التسجيلالرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 ارضــــى بالقــــدر ... يرضــــى بــــك ... ]•

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
!..غير البشر..!

avatar

انثى
عدد الرسائل : 10
العمر : 22
المزاج : !!! مالي خلق لحد !!!
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: ارضــــى بالقــــدر ... يرضــــى بــــك ... ]•   الأربعاء مايو 14, 2008 6:05 am

xx

__________________________________
¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|
بسـ؛ـم الله الرحمـ؛ــان الرحيـ؛ــم
|__________________________________|
¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯


xx



__________________________________

|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|
السَـلاَمْ عَلَيِكْمْ و رحمـ؛ـ؛ـــة الله و بركات؛ـ ـــه
|__________________________________|
¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯




|_________________________________|
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|




■★عــدت و قــد رمــانــي زحــف قلــمــي في حضــن هذه الموقع الــراقــية ★■




■★جئ[color=violet]ــت و قــد سالــت من واصــد جنبــي دمــوع لاشتــياقي آن افتــر بقلــمي روعــة الكلام ★■




■★تحــياتي الأولى بباسمــي شفتــي اهديــها لمن سعــى آن تكون لهــذه المملكة لمســة علــى قلوبنا ★■




■★تحــياتي الثــانيــة آن أشــرفه علــى وصــاد حــبــي فــي خبآ صفحتــي مــن أعضــاء و عضــوات ★■



■★تقبــلوا وافــر ما سأنســج خلــه فــي هــذا الــيوم بقصــة مقــرة عــلى عــيونكــم ★■




|_________________________________|
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|





("ولدت و قد زهاها الغنى يمينا و يسارا كانت حسناء و لجاجة تفيض جمالا و رثاء




("كانت ابنة آب و أم لم يحتذ لهم شيء لمد اليد آو الافتضاض فقد كان المال على رؤوسهم تاجا




("عاشت بين أحضان سرابيلهم إلى آن بلغت السابعة من عمرها




("تلك الفتاة بعمر زهورها كانت روى لحسها و نسها كانت تروق على النجم بهاء و حلل




("كانت إذا قامعت الربيع بخضرة عيونها غلبته و الزهور بتورد خدودها أملته و لجته




("نسب النخيل بهيافتها و طولها لم يظهر الحميم أمام زهاء حسنها إلا صغيرا




("لكن عندما الحزن يقبض روح هذه الملاك و يعبس بها الوجه و تنطفئ منها الروح




("فتتلاشى مع آمتها الأمل فتيأس بالجثوم و تفتقر للحاضر و تقنط بالدائم و بفشلها الذريع






("فيسر لها العدو و يغيظ لها الصديق و يشمت بها الرائي و الحاسد و يغير عليه الحقق




("ما الذي قلب موازينها فلاحت براثن الصوائب و الهم و غممه تمدها بآلف يد




("ذلك عندما عرفت بعقلانيتها بعد بلوغها سن الرشد أنها ابنة راقصة و صاحب مرقص ليلي




("اشتدت عضدها و تحابت برجائها و خلت بظنها بابيها و أمها على عيشة حرام من بثا مولدها




("ذاقت بها الدنيا بما ذرعت فلم تستحمل اهانة من نعتوها بصفة والديها فخابت إلى سماها




("و بخت والديها و تشاجرت بعناد مولجة منهم أنها تاركة البيت بطريقة فضة لا تمني بمفهوم




("ذهبت إلى حيث هاجت إليها نفسها دون آن تضع للحوار و النقاش معهم مكانة بغضبها


("عميت أعينها عن بصيرة من ربوها حتى بلغت الحقن في جلا حبهما فلو كانت قد أقنعتهم




("لاستجابا لها بكل سهولة ميسور هو حبها على قلبهما فقد كانت سجي كبدهما الوحيدة




("ومع ذلك فقد كانت نتيجة خروجها توبتهما و عودتهما لحصير الواقع و لربهما




("لكن شاءت الحياة أن تفضي بهم للقبر قبل الأوان فقد كان كل همهم لقاء ابنتهم




("أخذتهم حادثة سير إلى مخبآ مقابرهم فقد كانت من عند الله خلاصا بعد توبتهم البرية




(" بعد أسابيع عدة لم يبقى لــ روى مالا تكفي بها عيشها شرابا و اكلآ ولباسا في احد بيوتها




(" فقررت بعدما تنادم الحال معها آن تعود لزية و مسامحة لهم بقصد آن تجد حياتها كما كانت




(" فصدمت آن حازت أذنيها على خبر رحيلهما فكانت ضربة قوية على قلبها نقلت بها بغيبوبة




(" إلى احد المستشفيات و بعد شفائها خرجت إلى الشارع فلم ترضى بعز ما كانت به




(" آن تمد يدها إلى من أصبحت تجوف تحت أقدامهم كالعبيد




(" فقررت آن تخوض في الحياة مسارها باحثة عن عمل يشفي ضمها لتحتس المال على جيبها




( فوجدت عملا ناسب مقاسها فيا لخيبة الكأس و مره




(" عندما تجد روى رخيصة و عادية اكوادها بالبعيد لم تختمر في الصدر اختمار الراح




(" عواطف خرساء و خيال أعرج مقصوص الجناح يودي بداخلها أسرار و غموض و خوف و غضب




(" رمى بها إلى آن تهز الأكتاف في عز الليالي تتعرى فيلسعها و يجلدها البرد و يدفنها




(" في عمقها عين الرجال تموت كل ليلة مرة و ثمنها التصفيق يوم تحسن الموت و العهارة



(" جارية فاجرة داخت على الرقص و العراء لجلب المال لا هي أحسنتها و لا طوقتها




(" يا من أكسبتك الحرفة حرفة بيع الجمال خبرة بنفوس الرجال



(" تلك نهايتها ... نهاية لحالة مزرية قد فارقت فيها الأم لسببها و بعد توبتها ها هي البنت تجيد


ضمتها



|_________________________________|
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|




__________________________________

|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|



رقـــــاقة الــمغــزى
|__________________________________|





(" الحياة قضاء و قدر على وجودنا فيها قد امتحنا و سلبنا و انتهينا و فش
لنا




(" من الآن وطن نفسك لا ينفع الهرب و لا يجدي الفرار و التملص من هذا القضاء




(" سلم بالآمر و ارض بالقدر و اعترف بالواقع و اكتسب الآجر لأنه ليس أمامك إلا هذا




(" نعم هناك خيار آخر و لكنه رديء أحذرك منه انه التبرم و التضجر مما صار




(" و الثورة و الغضب و الهيجان و التسرع دون تفكير آو تلميم




(" و النتيجة من ذلك حياة كمثل روى على مقاسها لا هي بلونها حياة و لا حياة




|_________________________________|
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|




قــــد يــــدرك الشرف الفــــتى ورداؤه خــــلق وجيــــب قمــــيصه مــــرقوع




|_________________________________|
|¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯|




(" يمكن آن تكون آخرها هنا فاقبلوها برحب




مع تحياتي : !..غير البشر..!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
m!ss p!nk
Admin
avatar

انثى
عدد الرسائل : 263
العمر : 22
المزاج : رايقه
تاريخ التسجيل : 30/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: ارضــــى بالقــــدر ... يرضــــى بــــك ... ]•   الأحد يونيو 01, 2008 11:04 am

الصراحه حرام على امها وابوها ظلموها
ويسلموا ع القصه اللي تعور القلب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://halaq6r.yoo7.com
 
ارضــــى بالقــــدر ... يرضــــى بــــك ... ]•
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هلا قطـــر :: هلا....الادب :: هلا....القصص و الروايات-
انتقل الى: